الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات شباب العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات شباب العرب :: الأقسام الإسلامية :: منتدى العقيدة الاسلامية

شاطر

السبت 09 يناير 2016, 10:37 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو لامع
عضو لامع

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 04/01/2016
عدد المساهمات : 801
التقييم : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-sedty.com
مُساهمةموضوع: عيد الميلاد المراجع النصرانية تتحدث


عيد الميلاد المراجع النصرانية تتحدث





عيد الميلاد – المراجع النصرانية تتحدث

الحمد لله رب العالمين و صلى الله و سلم و بارك على نبينا محمد و على أله و صحبه أجمعين و بعد :

عزيزي القارئ هذه بعض المعلومات التي تتعلق بما يُسمّى عيدَ الميلاد، أحببتُ أن أُطلعَك عليها وقد استقيتُها جميعاً من مراجع نصرانية خالصة

- هل تعلم أن سنة ميلاد المسيح عليه السلام مختلف فيها و لا أحد يعلم على وجه التحديد في أي سنة وُلد ؟؟ فالمصادر النصرانية مختلفة في ذلك أشد الاختلاف فمنهم من يقول أنها سنة 5 قبل الميلاد أو 6 قبل الميلاد أو 7 قبل الميلاد . ( انظر: المسيح حياته و أعماله: الأب متّى المسكين (35). دائرة المعارف الكتابية: مجموعة قساوسة (4/258). المرشد إلى الكتاب المقدس: ديبرا ريد و مارتن مانسر (90). على عتبة الكتاب المقدس: الأب جورج سابا (94) ).

ويقولُ البعض الأخر: إنَّ ميلادَ المسيحِ – عليه السلامُ - حصل في الفترة الواقعة بين سنة 5 قبل الميلاد إلى سنة 2 بعد الميلاد، إلا أن مؤرخين آخرين يقولون: إنَّ الميلادَ كان في الفترة الواقعة بين سنة 7 قبل الميلاد إلى سنة 3 بعد الميلاد . (انظر: تاريخ الفكر المسيحي: القس حنّا الخضري (1/164)).


فإذا علمْتَ – أيُّها القارئُ الفَطِنُ - بهذا الاختلاف الشديد في تعيين سنة ميلاد المسيح عليه السلام على وجه التحديد تَبَيَّنَ لك خطأ التقويم الميلادي المعمول به، وأنَّ هذا التقويمَ لا يدُلُّ دلالةً دقيقةً على التاريخ الحقيقي لميلاد عيسى بنِ مريمَ عليه السلام . (انظر: تاريخ الفكر المسيحي: القس حنّا الخضري (1/164). على عتبة الكتاب المقدس: الأب جورج سابا (94) )

- فإن كان تحديدُ سنة ميلاد المسيح عليه السلام لا يوجَدُ عليهِ اتفاقٌ؛ فمن باب أَوْلى عدم الاتفاق على اليوم و الشهر اللذين وُلد فيهما، فقد أقرت المراجع النصرانية أنه لا أحدَ يعلم على وجه الدقة ما هو هذا اليوم وذلك الشهر ؟ ( انظر: دائرة المعارف الكتابية: مجموعة قساوسة (4/258). مقالة بعنوان الميلاد الظهور: الأب جورج خضر (مجلة النور: سنة 1960م). قصة الحضارة: ول ديورانت المجلد الثالث (11/212)).


- هل تعلم أنّ الكنيسةَ في القرون المسيحية الأولى كانت تعتبر الاحتفال بأعياد الميلاد عادةً وثنيةً يجب نبذُها، وقد عارضتها أشد المعارضة . ( انظر: دائرة المعارف الكتابية: مجموعة قساوسة (4/258). عيد الميلاد: القمّص كاراس المحرّقي (21) )

- هل تعلم أن الكنيسةَ في فجر المسيحية الأولى لم تحتفل بهذا اليوم . ( انظر: عيد الميلاد: القمّص كاراس المحرّقي (21)).

- هل تعلم أن الاحتفال بعيدِ الميلادِ من قبل الكنائس الغربية قد بدأ في القرن الرابع الميلادي حوالي سنة 354 (انظر: قصة الحضارة: ول ديورانت المجلد الثالث (11/212)) .

- هل تعلم أن احتفال الكنائس الشرقية بعيدِ الميلادِ قد بدأ في مطلع القرن الخامس (عيد الميلاد: القمّص كاراس المحرّقي (Cool. قصة الحضارة: ول ديورانت المجلد الثالث (11/212)) .

- هل تعلم أن يوم (25/12) كانت روما تحتفلُ بهِ على أنه عيدُ الشمسِ التي لا تُقهَرُ، وهذا العيدُ عيدٌ وثنيٌّ، فجاءتِ الكنيسةُ فيما بعدُ فجعلتْهُ عيداً لميلادِ عيسى بنِ مريم؛ حتى تحميَ أتباعَها من الانقيادِ للوثنيةِ. ( انظر: عيد الميلاد: القمّص كاراس المحرّقي (8، 29، 30). مقالة بعنوان الميلاد الظهور: الأب جورج خضر (مجلة النور: سنة 1960م). دائرة المعارف الكتابية: مجموعة قساوسة (4/258). قصة الحضارة: ول ديورانت المجلد الثالث (11/213)).


- هل تعلم أن الكنائس الشرقية قبل انقيادها للاحتفال بعيدِ الميلادِ المبني على أساس وثني كانت تنعت الكنائس الغربية بالوثنية وعبادة الشمس ( انظر: قصة الحضارة: ول ديورانت المجلد الثالث (11/213)).


- هل تعلم أن بعض النصارى المعاصرين قد ذهب إلى بدعية الاحتفال بهذا العيد؛ لأن الله لم يأمر به، ولعدم إشارة الإنجيل إلى الاحتفال به ( انظر: موسوعة الحقائق الكتابية: الأستاذ برسوم ميخائيل (620).

- هل تعلم أن تعاليم أبناءِ الكنيسة الأولى تأمر النصرانيَّ بعدم مخالطة الأمم الكافرةِ في أعيادِهم وأسواقهم ومجالسهم وتنهى عن ذلك أشدَّ النَّهْيِ (انظر: كتاب الدسقولية أو تعاليم الرسل: تعريب القمّص مرقس داود (103، 104)) .

هذا ما أحببت بيانه في هذه العجالة السريعة لك - عزيزي القارئ - والحمد لله رب العالمين





الموضوع الأصلي : عيد الميلاد المراجع النصرانية تتحدث // المصدر : منتديات شباب العرب


توقيع : انثى برائحة الورد






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات شباب العرب

www.arab-shbab.com



Top