الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات شباب العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات شباب العرب :: الأقسام الإسلامية :: منتدى العقيدة الاسلامية

شاطر

السبت 13 مايو 2017, 3:03 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متألق
عضو متألق

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 11/05/2017
عدد المساهمات : 1490
التقييم : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: الأمة الغضبية


الأمة الغضبية



بسم الله الرحمن الرحيم



الأمة الغضبية = هم الأمة المغضوب عليها = هم اليهود ( بما فيهم الصهاينة ) , أهل الحيل و المكر و الخبث و البهت و الكذب و الخيانة ...الخ .



* و قد كانوا يتنوعون في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم بأنواع الحيل و الكيد و المكر عليه و على أصحابه رضوان الله عليهم , و يرد الله سبحانه و تعالى ذلك كله عليهم .


- تحيلوا على الرسول صلى الله عليه و سلم مرارا و أرادوا قتله ( كما قتلوا الرسل من قبله ) لكن الله نجاه من كيدهم .


- تحيلوا عليه و صعدوا فوق السطح و أخذوا رحا و أرادوا طرحها عليه , و هو جالس في ظل حائط , فأتاه الوحي و نبهه , فقام صلى الله علسه و سلم منصرفا و أخذ في حربهم
و اجلائهم .

- مكروا بالرسول صلى الله عليه و سلم و ظاهروا عليه أعداءه من المشركين , فظفره الله تعالى بهم .


- مكروا به في جمع العدو له فظفره الله تعالى برئيسهم , فقتله .

- مكروا و أرادوا قتله بالسم , فأعلمه الله تعالى به , و نجاه منه .

- مكروا به فسحروه حتى كان يخيل اليه أنه يفعل الشئ و هو لم يفعله , فشفاه الله تعالى و خلصه .


- كانوا يريدون تشكيك المسلمين في نبوه الرسول صلى الله عليه و سلم حيث نقل لنا الله تعالى قولهم في قوله تعالى : (( آمنوا بالذي أنزل على الذين آمنوا وجه النهار

و اكفروا آخره )) آل عمران - 72- يعني أنهم اذا أسلموا أول النهار و اطمأن المسلمون لهم و ظنوا أنهم الحق ثم في آخر النهار يكفرون و يجحدون نبوته و يقولون :

لم نقصد الا الحق و اتباعه لكن لما تبين لنا أنه ليس الحق رجعنا عن الايمان به , و هذا هو الخبث و المكر بعينه .



- كانوا يعاهدون الرسول صلى الله عليه و سلم و يصالحونه , فاذا خرج لحرب نقضوا عهده و انضموا الى العدو .


- قال قائل منهم للنبي صلى الله عليه و سلم : ان الله سبحانه و تعالى خلق السموات و الأرض في ستة أيام ثم استراح , فشق ذلك على النبي صلى الله عليه و سلم

فأنزل الله تعالى : (( و لقد خلقنا السموات و الأرض و ما بينهما في ستة أيام و ما مسنا من لغوب )) ق - 38- . لغوب = من غير تعب و لا نصب و لا اعياء .


- و قالوا أيضا : (( يد الله مغلولة غلت أيديهم و لعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء )) المائدة - 64- حتى الله تعالى نسبوه الى ما لا يليق به , و هو منزه

عن ذلك , و كان قولهم يشق على النبي صلى الله عليه و سلم لكن الله عز و جل كان يقول له : (( فاصبر على ما يقولون )) ق - 39-


- قال قائل منهم ( يهودي اسمه فنحاص ) لأبي بكر الصديق رضي الله عنه : ان الله فقير و نحن أغنياء , و لهذا استقرضنا من أموالنا , فأنزل الله تعالى : (( لقد سمع الله

قول الذين قالوا ان الله فقير و نحن أغنياء سنكتب ما قالوا و قتلهم الأنبياء بغير حق و نقول ذوقوا عذاب الحريق )) آل عمران - 181- .


* و غيرها من الأعمال و الأقوال الجارحة و المخربة و المدمرة يستعملونها من أزل الى يومنا و يشهد لها التاريخ هذا بعدما سلب الله تعالى هذه الأمة ملكها و عزها بكفرهم و

جحودهم و تعنتهم فأذلها الله تعالى و قطعهم في الأرض , انتقلوا من التدبير بالقدرة و السلطان الى التدبير بالمكر , و الدهاء , و الخيانة , و الخداع , و هذا السلاح هو سلاح كل

عاجز , جبان ,سلطانه في مكره و خداعه و بهته و كذبه . فوالله وو الله لم و لن يسودوا العالم أبدا بل سوف تنقرض هذه الأمة المغضوب عليها و يعود الاسلام يسود العالم من

جديد , وهذا ليس من كلامي , بل من كلام الصادق المصدوق صلى الله عليه و سلم : (( ) رواه أحمد .


و صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم





الموضوع الأصلي : الأمة الغضبية // المصدر : منتديات شباب العرب


توقيع : عسلية






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات شباب العرب

www.arab-shbab.com



Top